حديث الروح

قَبِّل أَنامِلَهُ فَلَسنَ أَنامِلاً

لَكِنَّهُنَّ مَفاتِحُ الأَرزاقِ

وَاِذكُر صَنائِعَهُ فَلَسنَ صَنائِعاً

لَكِنَّهُنَّ قَلائِدُ الأَعناقِ

يَلقاكَ مِنهُ ثَناؤُهُ وَعَطاؤُهُ

بِذَكاءِ رائِحَةٍ وَطيبِ مَذاقِ

كَالشَمسِ في كَبِدِ السَماءِ مَحَلُّها

وَشُعاعُها قَد شاعَ في الآفاقِ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات