«الكمامات» تحبط عمل أنظمة التعرف على الوجوه

تسبب الكمامات المستخدمة للحماية من انتشار فيروس «كورونا» المستجد صعوبات كبيرة لأنظمة التعرف على الوجوه.

ووجدت دراسة أولية نشرت هذا الأسبوع، أنه حتى أفضل الأنظمة التجارية للتعرف على الوجوه يمكن أن تعطي نتائج خاطئة في نحو نصف الحالات، بحسب ما ذكر موقع «straitstimes».

وذكرت الدراسة التي أجراها المعهد الوطني الأمريكي للمعايير والتكنولوجيا، أن تغطية الوجه بالكمامة يمكن أن تتسبب بمعدلات خطأ تتراوح بين 5 و50%. وتستخدم شركات التعرف على الوجه الخوارزميات التي تعتمد على علامات الوجه الرئيسة كالعين والأنف والفم، ولكن تغطية الأنف والفم إضافة إلى الخدين والذقن بالكمامة يمنع هذه الخوارزميات من التعرف على صاحبه.

وتحاول الشركات الآن تغيير الخوارزميات المستخدمة، لتقتصر فقط على استخدام العلامات المحددة حول العين للتعرف على الوجوه. وفي الظروف المثالية، لا يزيد معدل الفشل لأفضل أنظمة التعرف على الوجوه على 0.3%، وعند وضع الكمامات، تراوح معدل الفشل حتى لأفضل الأنظمة بين 20 و50%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات