مطاعم برج إيفل تصمد أمام الجائحة

لا يشبه صيف برج إيفل في 2020 مواسم الصيف في السنوات الأخرى، إذ حل السياح الفرنسيون مكان الزوار الأجانب، ولا سيما الأمريكيين الذين كانوا يحجزون قبل ثلاثة أشهر عشاء رومانسياً مع منظر رائع مطل على باريس.

يقع مطعم «جول فيرن» في الطبقة الثانية من برج إيفل وقد أعاد فتح أبوابه في 30 يونيو بعد أيام قليلة على عودة الزوار إلى البرج، إثر توقف دام قرابة الثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال فريدريك أنتون الطاهي الشهير في المطعم: «عندما أعدنا فتح أبوابنا كانت ثمة حجوزات لكن كانت لدينا شكوك، هل ستسير الأمور على ما يرام، هل هي فترة إقبال مؤقتة، لأن الناس يريدون الخروج مجدداً وستتلاشى خلال أسابيع؟».

في يوليو الماضي كانت نسبة إشغال المطعم الذي نال أول نجمة له من دليل ميشلان قبل أشهر، 90 % مع عدد محصور بـ30% من قدرة المطعم الاستيعابية لضمان مسافة متر فاصلة بين زبائن الطاولات المختلفة الموضوعة بشكل يطل على منظر بانورامي رائع لباريس على ارتفاع 125 متراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات