مسنّ بريطاني لم يجدد منزله منذ 72 عاماً

لا يزال دوغ بيثيل البالغ 89 عاماً من العمر، يعيش في المنزل عينه الذي ترعرع فيه مع إخوته الستة منذ 72 عاماً.

قبطان البحرية السابق لم يؤسس عائلته الخاصة، إلا أنه اختار في نهاية المطاف العودة للإقامة مع والديه في ليفربول البريطانية وذلك حتى وفاتهما. وعلى مدى 60 عاماً بعد ذلك لم يشأ دوغ أن يحدث أي تغييرات على المنزل حفاظاً على الذكريات التي عاشها فيه. وهكذا بقي البيت على حاله تماماً.

ويقول دوغ: «لا تزال غرف النوم كما كانت حين كنا أطفالاً ولا تزال الأبواب والسقوف والأرضيات على حالتها الأصلية».

وأضاف دوغ بأنه منذ عشر سنوات فقط قام بتغيير المقابس الكهربائية التي كانت تستعمل منذ العام 1950. وأكد أن غالبية الأثاث قديم معظمه يعود إلى هدايا زفاف والديه.

أما أجمل الأوقات التي أمضاها دوغ في المنزل فيقول إنها تعود إلى فترة الخمسينيات، سنوات ترعرعه مع العائلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات