مقابس ومفاتيح إضاءة من الإسمنت آمنة وأكثر جمالاً

سلسلة مفاتيح إضاءة ومقابس توصيل من الإسمنت ستكون بديلاً جمالياً عن البلاستيك، لتمثل الأولى من نوعها، والتي تحمل توقيع غابور كاسزا، مؤسس العلامة الهنغارية «سيخينا»، والذي صمم أغطية إسمنتية للمفاتيح والمقابس، بعد أن تعذر عليه إيجاد منتجات مماثلة في السوق. وقال كاسزا: «كان لا بد للمفاتيح والمقابس أن تكون موجودة أصلاً أو هكذا ظننا بداية.

لقد بدا الأمر بديهياً، لكننا لم نتمكن من إيجادها، وظننا أنها ستبدو رائعة فصممناها، وبات بالإمكان إيجاد مجموعة منها مصنوعة من السيليكايت الأكثر استدامة وجمالية». وكان كاسزا منذ البداية، منجذباً للتركيبة المعتدلة للأسطح والأغراض الإسمنتية، فبدأ يطوّر الأغطية كونها جزءاً من مسار استكشافه للمادة. وأراد أن يجد طريقة لجعل مفاتيح ومقابس الإضاءة شيئاً لا يود الناس إخفاءه.

ويعتقد أن الإسمنت مادة ملائمة نظراً لخصائصها العازلة للكهرباء وغير القابلة للاشتعال. ويمكن لكل قطعة أن تتميز بتصميمها الخاص المميز، حيث مختلف أشكال الفقاقيع والعلامات الأخرى. ويقول معلقاً: «يمكن لقطعة من البلاستيك أن تبدو غريبة على الحائط، وغالباً ما يحاول مصممو الديكور إخفاءها مع أنها أشياء عملية؛ لذا كان الجواب في المفاتيح والقابس الإسمنتية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات