يقفز بالمظلة مسترخياً على أريكته ويتابع برامج التلفاز

قرر أحد أساتذة تعليم القفز بالمظلة، أخيراً، تحويل واحدة من أفكاره الجريئة إلى واقع معاش، هابطاً بمظلته على الأرض أثناء جلوسه على أريكته وهو يشاهد التلفزيون بهدوء.

وقام حسن كافال، البالغ 29 عاماً من أزمير بتركيا، بصنع أريكة جلدية حمراء وصلها بمظلة وعجلات مضيفاً مصطبة ومصباحاً وتلفزيوناً إلى الديكور.

وهبط معلم القفز المظلي في أولودنيز جنوب غربي تركيا في الثاني من يوليو. وقام بتصوير تلك الحركة البهلوانية في فيلم فيديو، فيما كان أصدقاؤه يدفعون به عن حافة التل قبل أن تتحول الأريكة إلى أريكة محمولة جوّاً، وسط تصفيق المشاهدين.

وما إن أصبح في السماء، حتى خلع كافال حذاءه. ثم أشعل التلفزيون وعليه كاميرا في الأعلى ثم جلس يشاهد حلقة من مسلسل الصور المتحركة «توم أند جيري».

قال إنه لم يشعر بالخوف على الرغم من عدم ربطه حزام الأمان، فقد وثق به أصدقاؤه وتم الأمر على خير ما يرام.

وفيما البحر يتماوج من تحته على ارتفاع آلاف الأقدام، كان يمكن رؤية كافال وهو يشرب العصير أحياناً من قنينة ويتناول بطاطا مقرمشة كما لو أنه في منزله.

وقد علق كافال بعد ذلك بالقول: «انتابني شعور جيد وكنت مرتاحاً»، وذلك بعد هبوطه بسلام على الأرض، وفي يده البطاطا المقرمشة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات