حديث الروح

عِندَ ظِباءِ الرَملِ أَو عينِهِ

قَلبُ مَشوقِ القَلبِ مَخزونِهِ

يُهَوِّنُ الهَجرَ خِلِيٌّ وَلَو

يَعشَقُ ما قالَ بِتَهوينِهِ

وَالشَوقُ مَصروفٌ إِلى شادٍ

مُختَلِفٍ بَحرُ أَفانينِهِ

لَوَّنَ مِن أَخلاقِهِ وَالهَوى

فيهِ عَلى كَثرَةِ تَلوينِهِ

 شاعر عباسي (820 - 897 م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات