صورة فقمة مغطاة بالأعشاب البحرية تثير الغضب في إسبانيا

أثارت صور مأخوذة لفقمة مغطاة بأعشاب بحرية داخل حديقة حيوانات في إسبانيا، غضب منظمات الدفاع عن حقوق الحيوان في البلاد، التي طالبت بإقفال الحديقة، بذريعة وجود إهمال كبير وعدم اعتناء بحيواناتها. 

وظهرت الفقمة في الصورة، وقد غطت الأعشاب البحرية فروها، داخل حديقة حيوانات جزيرة ماغدلينا في سانتاندر، مما دفع بالناشطين إلى إطلاق عريضة على الانترنت تطالب بإقفالها على الفور، مع توجيه إدانة للحديقة تشير إلى أنها عادت إلى الأيام الخوالي السيئة.

وقد قالت مسؤولة جمعية الدفاع عن الحيوان" انيمال ناترواليس"، عيدة غاسكون، إن الفقمة بدت لها كما لو أنها تستسلم للموت.

ووفقاً لصحيفة " ذا صن" البريطانية، كانت وسائل التواصل الإسبانية تتداول صوراً عدة لتلك الحيوانات التعيسة أخيراً، بما في ذلك صورة فقمة نافقة، وأسد بحر يستلقي على رمال في موقع خال من المياه. ونقلت عن "انيمال ناتوراليس"، إن أكثر من 6 آلاف شخص وقعوا  على رسالة احتجاج وأرسلوها الى مجلس سانتادنر. 

من جهته، رفض مجلس المدينة الذي يريد حديقة الحيوانات أن تكون الفقمة قد تعرضت لسوء معاملة، وهذا ما لم توافق عليه جمعيات حقوق الحيوان.

وإلى ذلك، افاد عضو مجلس المحلي، دانييل فرناندير: "تلك الصور تنقل صورة لمعاملة غير مقبولة ومخزية للحيوانات، لا سيما عندما نرى حيواناً، مثل أسد البحر، من دون مياه، وهذا ربما غير مقبول في أي مكان في العالم، ويصبح أكثر إثارة للاستغراب في مدينة تريد أن تتبوأ موقعاً سياحياً". 

وحتى كتابة هذه السطور، كان هناك أكثر من 26 ألف شخص قد وقعوا على العريضة التي تطالب بإغلاق الحديقة التي تم بناؤها في الثمانينات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات