(فيديو) يعتبرها أفضل أصدقائه.. طالب هندي يغطي وجهه بـ 60.000 نحلة

يثق نحال هندي في أصدقائه من النحل لدرجة أنه يترك 60.000 منها تغطي رأسه ووجهه، حيث يعتبر هذا الشاب البالغ من العمر 24 عامًا، والمعروف باسم (Nature M.S)، النحل "أفضل أصدقائه" ويقول إنها لا تمثل له تهديدًا.

وتعوّد (Nature M.S) منذ أن كان في السابعة من عمره على إبقاء النحل على وجهه، وما كان يثير إعجاب أصدقاء طفولته في ولاية كيرالا الهندية، الحيلة التي يستعملها في ذلك، بحسب "ديلي ميل".

الصورة :

كما أنه يحمل الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس لأطول وقت لرأس بشري مغطى بالكامل بالنحل، بأربع ساعات و10 دقائق وخمس ثوان.

يقول الشاب الهندي صاحب الرقم القياسي: إن النحالين ذوي الخبرة يمكن أن يعانوا من ردود فعل تحسسية خطيرة جراء لسعات النحل، وبخاصة على الشفتين والجفنين، ويضيف: أنا لا أأبه بذلك.

ويشير إلى أنه تعرّف لأول مرة إلى المخلوقات الصاخبة من قبل والده ساجياكومار، مربي النحل وصانع العسل الحائز على جوائز عدة.

يقول (Nature)، الذي لديه شقيق باسم مقتبس من عالم النحل (Nectar)، إن تجربته الأولى في اجتذاب كانت عندما وضع ملكة على يده، وسرعان ما احتشد حشد من الحشرات الصاخبة حولها، حيث "غطت ذراعي في غضون 15 دقيقة".

الصورة :

يضيف: حط النحل على يدي بحثا عن الملكة وحمايتها. وفي اليوم التالي جربت حيلة مماثلة مع ملكة على رأسي وفي غضون لحظات تم تغطية رأسي ووجهي بالكامل، مشيرا إلى أن "'نصيحة والدي بأن أكون هادئًا مع النحل وأن أتعامل معه كصديق، وأن أتنفس بعمق ولا أفقد الصبر أبدًا أو الاستسلام للخوف، ماثلة دائمًا في ذهني وهي تزيل أية عصبية أو خوف".

"في البداية لم يكن الأمر بهذه السهولة، لكنني لم أشعر أبدًا بالحرج، بل بالعكس كنت أشعر بالروعة دائما. ولم أكن أعاني من مشكلة على الإطلاق عندما يغطي النحل رأسي ووجهي، حيث كنت أستطيع عمل كل شيء، حتى إنني مشيت قليلا وأديت بعض الرقصات.

"منذ التجربة الأولى، تعلقت بنحل العسل، حتى قبل أن أعرف حقيقة أن لسعاته خطرة، فقد طورت رابطة خاصة معه، فمن دون أي خطأ مني، لن تلدغني النحلة على الإطلاق''.

هوسه بالنحل قاده إلى متابعة الدراسات الأكاديمية في تربية النحل، وهو يدرس حاليًا للحصول على درجة الماجستير في كلية في بنغالور بالهند، كما أنه يحلم بالحصول على دكتوراه في هذا المجال لحماية النحل ومعرفة المزيد عن تربيته.

ليختم بقوله: العسل مادة مفضلة لدى البشر، ومن دونه لا تستطيع الأرض الحافظ علينا جميعًا، لذلك وجب الاهتمام بالنحل وحمايته".

كلمات دالة:
  • النحل،
  • كيرالا ،
  • ساجياكومار ،
  • بنغالور
طباعة Email
تعليقات

تعليقات