العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مصابيح شمسية من بقايا الطعام

    «مشروع الشمس» أو «سولار» عبارة عن مبادرة جديدة نشأت بقيادة موازيه هيرنانديز، وتضم ستة طلاب من المعهد التقني بمونتيري في المكسيك ابتكروا ستة مصابيح شمسية متدنية التكلفة قوامها بواقي الطعام والتراب.

    ركزت المصابيح بمختلف تصاميمها على حلّ مشكلات حاجة ما يقارب سبعة ملايين مكسيكي يعيشون في مناطق ريفية معزولة للكهرباء. وانطلقت تبعاً للالتزام بمبدأ الاستدامة من الطوب وبقايا الطعام وتحويلها لمصابيح تستخدم تقنية الخلايا الشمسية والصمامات الثنائية الباعثة للضوء، لتسفر النتيجة عن مصابيح ذات خصائص فريدة وكلفة تصنيع وبصمة كربونية متدنيتين.

    يرمي المشروع، آخذاً بالاعتبار نقص معدات التصليح أو غيابها، لأن يتمكن الجميع من بناء أو استبدال هيكل المصباح من الصفر إذا دعت الحاجة. يقول المبتكر فرناندو سانشيز: «هو مشروع تضيء من خلاله أشعة الشمس عتمة الليل عبر مواد من أرض المكسيك».

    طباعة Email