العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أعمال تنقيب استرالية تدمر كهوفاً تعود للعصر الجليدي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    دمرت شركة «ريو تينتو» العملاقة للتعدين كهوفاً تعود للعصر الجليدي الأخير نتيجة مشروع موسع بالاتفاق مع السلطات لاستخراج الحديد الخام. إلا أن الشركة اعتذرت عن تدميرها موطن السكان الأصليين الذي يعود لـ46 ألف عام في غربي أستراليا، حيث تم العثور على عدد من التحف ترجع إلى قبل التاريخ في الموقع الأثري النائي في منطقة بيلبارا، حيث كهوف «ذا جوكان غورج».

    «نعتذر عن الأذى الذي تسببنا به، كما نعرب عن أسفنا لشعب بوتو كونتي كوراما أند بيكورا المالك التقليدي للموقع. وسنظل نعمل معه لنتعلم مما جرى ونقوّي روابط التعاون بيننا. كما أننا نعمل على مراجعة المخططات المتعلقة ببقية المواقع في محيط الكهوف»، قال كريس ساليزبري، المدير التنفيذي للشركة المسؤول عن التنقيب عن الحديد الخام.

    وقد تضمنت لائحة التحف التي عثر عليها في الموقع حزاماً مصنوعاً من شعر بشري، وقد كشفت التحاليل أنه يشكل صلة مباشرة تعود إلى 4000 عام بين شعب بوتو كونتي كوراما أند بيكورا وقاطني الكهوف في حقبة ما قبل التاريخ

    وأعلن جون أشبرتون، ممثل شعب بوتو كونتي كوراما أند بيكورا في حديث لوكالة رويترز بأن خسارة الموقع تشكل «ضربةً مدمرة»، مشيراً إلى الشعور بالأسى العميق حيال خسارة الصلة مع الأسلاف كما الأرض. وفي حين أكد كين ويات، الوزير الأسترالي لشؤون السكان الأصليين، بأن أعمال التفجير التي تمت تعتبر «غير مفهومة»، أضاف بأنها تبدو «مجرّد خطأ حقيقي غير مقصود».

    طباعة Email