معمرة في الـ90 تحترف ألعاب الفيديو

دخلت المعمرة اليابانية هاماكو موري، موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية، كأكبر ممارسة لألعاب الفيديو عمراً، وفق ما ذكر موقع «سكاي نيوز عربية».

هاماكو (90 عاماً)، ابنة مدينة شيبا جنوب شرقي اليابان، التي بدأت مسيرتها مع ألعاب الفيديو منذ أكثر من 39 عاماً، حصلت في شهر مايو الجاري على شهادة من موسوعة «غينيس».

وقالت المسنة لجمهورها: «اليوم، لديّ شيء مثير، أريد أن أتشاركه معكم. دخلت موسوعة غينيس».

وكانت هاماكو أطلقت قناتها على موقع «يوتيوب» عام 2015، ويشترك فيها حالياً 285 ألف شخص، وتنشر ما معدله 4 مقاطع فيديو في الشهر، توثق ممارستها لألعاب الفيديو المتنوعة، من سباقات السيارات إلى ألعاب الإثارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات