صبي بريطاني يحوّل مشروع الحجر الفني إلى عالمي برغم المرض

لوحاته بدأت على قطع كرتونية تشغله في زمن الحجر عن مشكلاته الصحية ربما، لكنها أصبحت عالمية بريشات أكثر من 100 فنان متعاون ذهب ريعها لمساعدة القطاع الصحي.

نواه صبي صغير مصاب باستسقاء الرأس والصرع والشلل الدماغي لكنه كان يحب أن تلامس ألوان ريشته قطع كرتون كبيرة حين خطرت لوالده الفكرة.

وهكذا نشر نايثان جونز عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً غير مكتملة وطلب من رسامين آخرين إنهاء ما بدأ نواه به من منزلهم في إسيكس البريطانية. أكثر من 100 فنان تفاعلوا حتى الآن مع المبادرة وأعمالهم بيعت في مزاد علني ذهب ريعه لهيئة الخدمات الصحية الوطنية.

معرباً عن افتخاره بابنه وبمدى جمالية اللوحات الفنية التي آل إليها التعاون، وقال حسبما ذكر موقع "بي.بي.سي": " لقد كان شيئاً يبقينا منشغلين لأن نواه لم يعد قادراً أن يذهب إلى المدرسة بسبب كورونا لكن الأمور شهدت تصاعداً. لقد بذلنا مجهوداً عائلياً كبيراً حيث قام نواه برسم الخلفية وساعده أخوه روبين بقص العبارات وأرسلناها لرسام ينهي العمل عليها".

ويشعر نواه بحماسة عارمة في كل مرة يفتح فيه منشوراً يتعلق بالصور، كما لا تزال العائلة مذهولة بعدد الأشخاص الذين أرادوا مشاركة هذا الولد الصغير، وتصاب بغصة كل مرة. كما أنها تأمل أن تعرض الأعمال الفنية في المستشفى حيث يتلقى نواه علاجه وتخطط لإقامة مزاد لجمع الأموال لطاقم رعاية الأطفال هناك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات