أنثى دب وصغيرها يقلقان عاصمة إستونيا

أثارت أنثى دب وصغيرها حالة من الفزع بضواحي العاصمة الإستونية تالين، عند تجولهما على مقربة من متحف خارجي ومركز للتسوق.

ولم يتم فتح المتحف ومركز التسوق سوى في بداية هذا الأسبوع، بعد أسابيع من الإغلاق بهدف المساعدة في وقف انتشار فيروس «كورونا».

واتجهت أول فرق التعامل مع الوضع إلى تطويق المنطقة التي يوجد بها الزوجان من الدببة، وأبلغوا السكان بالبقاء هم وحيواناتهم داخل منازلهم.

وقام الفريق بنشر طائرات مسيرة للعثور على الدبين ومحاولة دفعهما للعودة صوب منطقة شجرية قريبة. غير أن محاولة الفريق باءت بالفشل في وقت لاحق أول من أمس. ويقدر خبراء بوجود حوالي 700 دب في البرية في تلك الدولة المطلة على بحر البلطيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات