اكتشاف آثار لـ«أقدم إنسان» في أوروبا

عُثر، أخيراً، على سن وبقايا عظام في كهف في بلغاريا، تمثّل أقدم أثر لإنسان عاقل في أوروبا حتى اليوم، وهو ما يعد اكتشافاً مثيراً، وشديد الأهمية، تأتى بفضل أعمال تأريخ جديدة نشرها فريق من الباحثين الدوليين.

ويعيد تحليل الآثار التي عثر عليها في كهف باشو كيرو في شمال بلغاريا، حسب ما ذكر موقع سكاي نيوز، تاريخ وجود الإنسان العاقل أو الإنسان المعاصر في القارة الأوروبية إلى حوالي 45 ألف عام، على ما جاء في مقالين نشرتهما مجلتا «نيتشر» و«نيتشر إيكولوجي أند إيفوليوشن».

وقال نيكولاي سيراكوف، أحد القائمين على أعمال التنقيب الأثري وأستاذ علم الآثار في الأكاديمية البلغارية للعلوم، لوكالة فرانس برس: «إنها الفترة التي شهدت وصول طلائع مجموعات الإنسان العاقل إلى الأراضي الأوروبية من الشرق الأوسط وتعايشهم مع مجموعات إنسان نياندرتال (الإنسان البدائي) في فترة استمرت ما بين خمسة آلاف وعشرة آلاف سنة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات