طبيب يكشف زيف الإجراءات الاحترازية في طائرة أمريكية

يبدو أن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في شركات الطيران الأمريكية ليست مثالية أو على النحو المتوقع.

فقد وثَّق طبيب أمريكي امتلاء طائرة أمريكية عن آخرها وانشغال جميع مقاعدها خلال رحلة عودته إلى المنزل في كاليفورنيا، وفقاً لما نشره موقع "سكاي نيوز عربية".

وأصيب إيثان فايس بالدهشة مما رآه عندما صعد على متن طائرة لشركة "يونايتد إيرلاينز"، ما دفعه إلى التقاط صورة للمنظر ونشرها على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، ليكشف عدم التزام شركات الطيران بمبدأ التباعد الاجتماعي داخل الطائرات.

وكتب فايس في تغريدته: "أتوقع أن شركة يونايتد إيرلاينز تخفف التزامها بقواعد التباعد الاجتماعي هذه الأيام. كل المقاعد مشغولة على متن هذه الطائرة".

وحققت الصورة تفاعلاً كبيراً، فأعاد نشرها نحو 10 آلاف مغرد، وطالت كثير من التعليقات الشركة بالانتقاد على تصرفها هذا.

وقال الطبيب في ردوده على تعليقات المغردين: "هذا جنوني. يجب أن أخضع للفحص بعد 6 ساعات هكذا".

ورفض متحدث باسم شركة الطيران الأمريكية، في تعليقه لـ"سي إن إن"، تأكيد عدد الأشخاص الذين كانوا على متن رحلة فايس، وقال إن "لديها عامل حمولة أعلى من المتوسط، لكنها غادرت بمقاعد فارغة".

وعلى الرغم من تشديد "يونايتد إيرلاينز" على ترك المقاعد المتوسطة فارغة، فإنها تركت الباب لاستخدامها بحجة "إذا لزم الأمر".

وكان فايس جزءاً من مجموعة تضم 25 طبيباً وممرضاً كانوا يعملون في مستشفيات مدينة نيويورك عدة أسابيع، وتكفلت الشركة بإعادتهم إلى منازلهم بتذاكر مجانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات