حديث الروح

بدا الشيبُ في رأسي فَجَلَّى عَمَايتي

كما كشفتْ ريح غماماً تَطَخْطَخَا

ولا بدّ للصبح الجلِيّ إذا بدت

تباشيره أن يسلخ الليل مسلخا

وأضحت قناةُ الظَّهْر قُوِّسَ متْنُها

وقد كان معدولاً وإن عشتُ فخخا

وأحدث نقصانُ القُوىَ بين ناظري

وسمعي وبين الشخصِ والصوت بَرْزخا

 

 شاعر عباسي (836 - 896 م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات