قصة خبرية

منحوتة تثير الفزع في بلدة بريطانية

حامت مروحية تابعة للشرطة البريطانية، فوق أرض بمقاطعة كنت في الريف البريطاني، أخيراً، بحثاً على نمر كبير منطلق في الأنحاء، بعد تلقيها مكالمة من أحد المواطنين، ليتبين لها لاحقاً بأن النمر الطليق هو عبارة عن منحوتة كبيرة من أسلاك وراتنج قد أبدعتها الفنانة جولييت سمبسون، منذ 20 عاماً، داخل غابة بالقرب من منزلها في قرية «اندرريفر».

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» أن أول من أبلغ الفنانة، البالغة 85 عاماً، بوجود الشرطة كان أحد جيرانها الذي رن على منزلها قائلاً إن الشرطة كانت تتبع تقارير تفيد عن وجود قطة برية في الأرجاء. كانت سمبسون قد شاهدت في تلك الأثناء المروحية تحوم في السماء، ففكرت: «ماذا يحدث!»، ثم خرجت إلى الطريق، حيث قابلت الشرطة، فسألتهم: «هل تريدون التعرف على النمر!؟».

وقد أكدت سمبسون بأن ضباط الشرطة أعجبوا بالمنحوتة، وقالوا لها إن النمر يبدو حقيقياً، لكنهم ملزمون بالتجاوب مع مخاوف الناس. كانت سمبسون، من جهتها، قد فكرت في بيع المنحوتة، ثم غيرت رأيها قائلة:

«عندما عرضته في الغابة كأنه امتلكها، ثم تحول إلى معلم في الأنحاء». وأعرب أحد ضباط الشرطة عن اعتقاده بأن الناس ظنوا المنحوتة نمراً هارباً كان بتأثير مشاهدتهم سلسلة «تايغر كينغ» على «نتفليكس».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات