مسنَّة أمريكية تسكن في طائرة

ربما يكون من الأحلام القابلة للتحقيق أن يعيش الإنسان في منزل طالما حلم به، غير أنه من البعيد عن الخيال أن يسكن في طائرة.

ولكن هذا ما حققته بالفعل مسنَّة أمريكية شيَّدت منزل أحلامها داخل الطائرة النفاثة المتقاعدة منذ عام 1994، بجوار بحيرة في ميسيسيبي، وتتكون من ثلاث غرف نوم وحوض استحمام ساخن في قمرة القيادة، وفقاً لما نشرته صحيفة "الشرق الأوسط".

وأطلقت جو آن أوسيري اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على منزلها الجديد.

وبدأت الفكرة حينما كان صهر أوسيري، الذي يعمل مراقب حركة جوية في مطار غرينوود مع شركات إنقاذ الطائرات، قد طلب منها أخذ طائرة الركاب «بوينغ 727» المهجورة لتسكن فيها، بعد أن دُمر منزلها المتنقل في عاصفة جليدية.

وحوّلت الجدة طائرة ركاب «بوينغ 727» إلى منزل على ضفاف البحيرة في بينوا ميسيسيبي بالقرب من المطار.

الجدير بالذكر أن تكلفة تحويل الطائرة إلى منزل وصل إلى نحو 30 ألف دولار، وهو رقم فاق بكثير سعر الطائرة نفسها الذي يبلغ 2000 دولار فقط.

ووضعت المسنَّة، التي تعمل مصففة شعر، الطائرة في مكان مرتفع فوق البحيرة حتى تعطي الانطباع بأنها كانت في حالة طيران، واصفةً إياها بأنها «أفضل منزل في العالم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات