مدينة سويدية تمنع التجمعات بالسماد

لن تعمّ الاحتفالات أو تضرم النيران، بمناسبة ليلة فالبورجيس في الحديقة المركزية بمدينة لوند جنوب السويد هذا العام على الأرجح، وسيحلّ مكانه السماد، وقررت جامعة لوند نثر كمية كبيرة هناك لمنع حضور ما يقارب 3000 سيسهمون برأيها في زيادة تفشي «كورونا».

وبحسب «بي بي سي»، كانت السويد من بين الدول التي تعاملت بنوع من الخفة لاحتواء (كوفيد 19)، وتجنبت فرض الحظر الذي التزمت به الدول المجاورة، وفضلت اتباع مبدأ المسؤولية الشخصية. وفي ما يتعلق بلوند، قال غوستاف لوندبلاد، رئيس لجنة البيئة في المجلس المحلي: «يمكن للوند أن تتحوّل لبؤرة «كورونا» في آخر ليلة من أبريل، لذا أظن أنها مبادرة جيدة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات