معلمة تحول رسائل الحجر لـ«قصيدة ملهمة»

تحولت جيسيكا سالفيا، معلمة اللغة الإنجليزية في وست فيرجينيا، إلى شخصية شهيرة، بعد أن انتشرت قصيدة لها أبدعتها من رسائل التوعية بكورونا التي كانت تصلها عبر البريد الإلكتروني، وخلال أقل من يوم حصدت عبر مواقع التواصل الاجتماعي 23 ألف مشاركة، و38 ألف إعجاب، وشكلت منذ نشرها على «تويتر» مصدر إلهام لقصائد أخرى إحداها لممرضة جعلت لازمتها «لأننا كما نعلم سنتخطى الأمر».

وافتتحت ساليفا قصيدتها بأشطر تقول: «في زمن الخوف والقلق/ وفيما نكتشف الوضع الطبيعي الجديد/ هل أنت مستعد لمشاركة الأفكار والحلول؟/ لأنه كما تعلم كثير من الناس يصارعون».. لتكوّن منها قصيدة مطولة.

شكلت القصائد عموماً مصدر ارتياح ووسيلة للتعبير خلال فترة تفشي الفيروس، وكوحي لعدد من الأشخاص من بينهم طفلة في التاسعة، وماثيو كيللي الذي تليت قصيدته عبر إذاعة «بي بي سي».

وتطرقت سالفيا في قصيدتها إلى جمل تسويقية مستوحاة من الفيروس مثل: «يبدو يوم الأم مختلفاً هذا العام. وأنت مدعو لشراء كل ما ترغب به من سراويل جينز بنصف السعر!»، وكليشيهات استخدمتها الشركات وتناولت مواضيع يوم الأم، وكيفية حلوله هذا العام والقروض والاستحقاقات وسواها الكثير.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد-19،
  • قصائد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات