بريطانية تفوت فرصة الحصول على لوحة لفان جوغ مجاناً

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشفت متقاعدة بريطانية كيف فوتت فرصة الحصول على لوحة للرسام الهولندي فان جوغ، كانت معروضة أمامها مجاناً، واختارت بدلاً منها جرساً نحاسياً بقيمة جنيه إسترليني واحد.

حدث ذلك في عام 1967، ولم تكن المتقاعدة من قرية أشتون كينز في ويلتشاير غاي هوريل تعلم في وقتها، لا هي ولا أنسباؤها مالكو اللوحة، أنها للرسام الهولندي الشهير فان جوغ، وفقاً لصحيفة "ذا صن".

تلك اللوحة التي رسمها فان غوغ عام 1885 تم التعرف عليها لاحقاً بأنها لوحة "الفلاحة أمام المزرعة"، وقد بيعت الشهر الماضي بمبلغ يقدر ما بين 12 إلى 13 مليون جنيه إسترليني.

تذكر غاي البالغة 76 عاماً، كيف وقعت في الخطأ عن غير قصد، كان من الممكن أن تكون اللوحة ملكها، فأنسباؤها سألوها في عام 1967 ما إذا كانت تريد أياً من الأغراض في مزرعة بستافوردشاير قبل عرضها للبيع. كانت لوحة الرسام الهولندي التي قدمها إلى المزرعة في عام 1929 في مقابل تزويده باحتياجاته الغذائية، منسية بين تلك الأغراض.
طلبت المتقاعدة البريطانية اللوحة القديمة في البداية، قالت: "بدت اللوحة قديمة وقذرة للغاية ومهملة، وكان هناك ثقب داخلها، لكنني أعجبت بها مع ذلك، أقنعوني بأنها لا تستحق العناء. ويا لسذاجتي، في تلك الأيام لم أتمكن من الجدال معهم، وانتهى الأمر بحصولي على جرس نحاسي، لقد تعلمت درسي جيداً".

بيعت اللوحة في عام 1967 إلى دار مزاد محلي مقابل 4 جنيهات إسترليني، ثم شوهدت بعد ذلك في متجر للخردة في شمال لندن حيث بيعت مقابل 45 جنيهاً إسترلينياً، وقد اكتشف شاري اللوحة التوقيع الباهت لـ "فنسنت فان غوغ" على اللوحة، وأكد لاحقاً متحف "فان جوغ" في أمستردام أنها أصلية في عام 1970.

اللوحة انتقلت بين الأيادي مرات عدة قبل عملية البيع الأخيرة في معرض للفنون الجميلة الأوروبية في هولندا.

 

كلمات دالة:
  • بريطانية،
  • فان جوخ،
  • لوحة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات