«ذعر كورونا» يعيد مشاهد من عالم الخيال العلمي

قد يكون من الصعوبة أن يحافظ الناس على المسافة المطلوبة للتباعد الجسدي عند تبضعهم في سوبرماركت مزدحم خلال الحجر الصحي المفروض بسبب فيروس «كورونا» المستجد، لكن بعض المتسوقين وجدوا طريقة للبقاء آمنين، وحماية أنفسهم من التقاط هذا الفيروس الفتاك، مبتكرين عالماً من الغرابة من وحي هذه الأزمنة.

وفي مجموعة من الصور جمعتها صحيفة «ذا صن البريطانية» ونشرتها على موقعها، يمكن مشاهدة أفكار كثيرة عن بدلات واقية للجسم، ينقلنا بعضها إلى عالم من أجواء الخيال العلمي.

ويبدو أن المتسوقين قد استخدموا كل ما وقعت عليه أيديهم من مواد منزلية يومية، مثل أكياس النفايات وقناني البلاستيك أو نظارات الغطس وغيرها، لتشكيل حاجز موثوق أمام التقاط العدوى من متسوقين آخرين، وفيما قام بعضهم بلصق أكياس النفايات السوداء بأنفسهم، قام آخرون بارتداء أقنعة الغاز والخوذات للبقاء بعيدين عن الأذى.

قرروا عدم ترك أي شيء للقدر، مع ارتفاع أعداد الحالات، فغطى بعضهم نفسه من الرأس إلى أخمص القدمين بأكياس بلاستيكية مانعاً وصول الفيروس وحتى الأوكسجين.

ربما عزلتهم عن الآخرين كانت وراء تلك النوبة الإبداعية، فقد بدا أحدهم كما لو أنه من أفلام «حرب النجوم»، فيما اعتمر آخر خوذة رائد فضاء، ولصقت امرأة إسفنجة جلي على أنفها، للبقاء في مأمن من الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات