حديث الروح

يا ربّ إن عظمت ذنوبي كثرة

فلقد علمت بأنّ عفوك أعظم

إن كان لا يدعوك إلّا محسن

فمن الذي يرجو ويدعو المجرم

أدعوك ربّي كما أمرت تضرّعاً

فإذا رددت يدي فمن ذا يرحم

مالي إليك وسيلة إلّا الرجا

وجميل عفوك ثمّ إنّي مسلم

الحسن بن هانئ شاعر عباسي (814-٧٥٦ م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات