البطريق «ولينغنتون» ينال حريته بسبب الفيروس

اعتادت طيور البطريق في حوض الأسماك في شيكاغو على الحصول على طعم الحياة من الجانب الآخر من الزجاج، وأن تكون تحت أنظار رواد الحوض، لكن الآن مع إغلاق المبنى أمام الزوار للمساعدة على منع انتشار فيروس كورونا المعروف طبياً بـ«كوفيد 19»، تم السماح لمجموعة من طيور البطريق بمغادرة موطنها واستكشاف بقية الحوض.هذا ما فعله البطريق «ولينغنتون»، الذي شوهد في جولة ميدانية للقاء الحيوانات الأخرى في الحوض، حيث بدا مهتماً أكثر بالأسماك.

ووفقاً لصحيفة «إندبندنت»، نشر حوض الأسماك في شيكاغو فيديو للبطريق «ولينغتون» على موقع «تويتر»، وحصد الكثير من إيماءات الإعجاب، ورسم ابتسامة على وجوه الناس خلال تلك الأوقات العصيبة.

الفيديو، الذي تمت مشاهدته أكثر من 150 ألف مرة، يُظهر البطريق مدهوشاً أمام حوض الأسماك في معرض أمازون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات