100 ألف شجرة لزراعة قاع بحر آرال

أعلن برنامج الأمم المتحدة في أوزبكستان، انطلاق حملة جمع أموال عبر شبكة الإنترنت لتمويل زراعة 100 ألف شجرة في قاع بحر آرال الجاف، وفق ما ذكرت وكالة أنباء نوفوستي الروسية.

وتشير ممثلية برنامج الأمم المتحدة في أوزبكستان، إلى أن بحر آرال الواقع على الحدود بين كازاخستان وأوزبكستان، كان إلى عام 1960 أحد أكبر الأحواض المائية في العالم. ولكن أدى الاستهلاك المفرط للمياه في نهري جيحون وسيحون إلى نقص في الموارد المائية، ما نجم عنه جفاف بحر آرال.

وخلال 55 سنة الماضية تقلصت مساحة البحر إلى الثلث، وانخفض مستوى الماء فيه بمقدار 29 متراً، وبمعدل 15 مرة. وقد أعلن المكتب التمثيلي لوسائل الإعلام أن «مختبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أوزبكستان أطلق حملة تمويل جماعي لتشجير قاع بحر آرال. هدفها الأول هو تشجير 100 هكتار بزرع 100 ألف شتلة رمث في قاع البحر الجاف».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات