حديث الروح

ما بالُ ليليَ لا تسري كواكبهُ

وطَيف عَزّةَ لا يَعتَادُ زَائِرُهُ

من لا ينامُ، فلا صبرٌ يؤازرهُ

ولا خيالٌ على شحطٍ يزاورهُ

يا سَاهِراً لَعِبَت أيدي الفِرَاقِ به

فالصبرُ خاذلهُ والدمعُ ناصرهُ

إنَّ الحبيبَ الذي هامَ الفؤادُ بهِ

يَنَامُ عَن طُولِ لَيلٍ أنتَ ساهرُهُ

أبو فراس الحمداني شاعر عباسي (932 ـ 968م)

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات