قصة خبرية

تمنّت الاعتقال ونالته في المئة

بمناسبة بلوغها سن المئة، تمنت أمريكية أن توقفها الشرطة لتختبر الشعور المرافق لذلك، وقد حصلت على مبتغاها عندما أوقفها شرطيان بتهمة «التعري» خلال تناولها الطعام في مأوى للعجزة حيث تقيم.

وتحت أنظار النزلاء الآخرين، أوثقت روث براينت بأصفاد إلى الجهاز الذي يساعدها على المشي، ونقلت إلى سجن منطقة بيرسون في كارولاينا الشمالية في سيارة للشرطة استخدمت صفارات الإنذار، وفق ما ذكر موقع «كورير تايمز» الإخباري المحلي.

وقد واجهت روث صعوبة في الترجل من السيارة، وطلبت من عناصر الشرطة «توقيف الأشخاص الذين يصنعون هذه المقاعد السيئة»، قائلة: «يجب توقيفهم جميعاً».

وقد صورت روث، على غرار كل المشتبه فيهم، واحتفظت بالصورة كتذكار عند مغادرتها لقسم الشرطة، وفق ما ذكرت «فرانس برس». وكانت وسائل الإعلام الأمريكية قد تناقلت خبراً حول رغبة روث براينت التي عبرت، في وقت سابق، عن أسفها أنها لم تختبر تجربة الاعتقال، ولا وضع الأصفاد في يديها. ويبدو أن هذه الأمنية لم تمر مروراً عابراً على مكتب عمدة منطقة بيرسون في كارولاينا الشمالية، الذي رتب إهداءها اعتقالاً مناسباً بمناسبة بلوغها عامها المئة.

الاعتقال الذي تم برفق وحذر، راعى أدنى التفاصيل في عمليات الاعتقال الاعتيادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات