نجوم الفن يختفون وراء كمامات "كورونا"

لم تكن شريحة نجوم الفن العربي، بمنأى عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد"19، فبعضهم كان في مرمى شائعات الإصابة، فيما وجد بعضهم الآخر فيه مساحة لممارسة الكوميديا، بينما تبارى آخرون في تأليف أغنيات جديدة استوحيت من الأجواء التي خلفها انتشار "كورونا"، لتجد لها مساحة جيدة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تناقل روادها "تصرفات" النجوم، وصورهم وهم يخفون ملامح وجوههم وراء "الكمامات" في محاولة منهم لاتقاء "شر" الإصابة بالفيروس المستجد، الذي ضجت به دول العالم.

الفنانة المصرية بشرى، كانت أول من وقع في مرمى "سهام" شائعات الإصابة بالفيروس، وذلك بعد إجبار الأطباء لها التزام الفراش الأبيض في إحدى مستشفيات العاصمة المصرية القاهرة، لتخرج بعد أيام عن صمتها وتوضح بأن ما أصابها كان عبارة عن "حساسية"، وأن جسدها خال من الفيروس. في حين لم يكن الفنان الكويتي عبد الله بوشهري، بعيداً عن شباك مرمى الشائعات، لا سيما بعد احتجاز وزارة الصحة الكويتية له، بمجرد أن حط في مطار الكويت، عائداً من إيران.

أخبار وشائعات كثيرة حامت حول بوشهري، مشيرة إلى إصابته بالمرض، خاصة وأنه يخضع للحجر الصحي في إحدى فنادق الكويت ذات الخمس نجمات، بوشهري لم يمض طويلاً في صمته، حيث أطل أخيراً على العالمين، وعبر مقطع مصور نشره على "انستغرام" نافياً فيه صحة إصابته بالمرض، وكافة الشائعات التي حيكت ضده، مؤكداً تواجده في الحجر الصحي، مستعرضاً في الوقت نفسه جنبات الجناح الفندقي الذي قال إنه "أصبح حالياً مسكنه"، منوهاً إلى ان تواجده في الفندق يأتي من باب "الالتزام بتعاليم وزارة الصحة والتقيد بإجراءات السلامة العامة". بوشهري بدا في الأيام الأخيرة نشطا على "تويتر"، حيث أطلق مجموعة تغريدات، "يشكر فيها الناس، وكل من سأل عنه، وزاره"، داعيا إلى عدم إطلاق الشائعات التي اعتبرها في تغريدة له أنها "اسوأ من المرض نفسه"، مثنيا في الوقت ذاته على ما تتخذه الكويت من إجراءات السلامة لمنع تفشي الفيروس، منتقداً في تغريداته "كل من يشمت بالمرض بدلاً من الدعاء للمرضى المصابين".

ومع اتساع دائرة التحذيرات من الفيروس، وفي إطار التوعية، يوصي الأطباء بالابتعاد قدر الإمكان عن الملامسة و"سلام الأحضان"، معتمدين في ذلك على حقيقة انتقال الفيروس بالملامسة. تلك التوصية، وجدت طريقها إلى الساحة ولكنها سرعان ما تحولت إلى مقاطع كوميدية انتشرت في أروقة "التواصل الاجتماعي"، استبدل صناعها "سلام الأحضان" بطريقة طريفة تتمثل في "ضرب الأقدام"، وهي الطريقة التي اعتمدها الفنان راغب علامة في استقباله لضيوفه، وفق ما أظهره مقطع مصور، انتشر سريعا في دهاليز "التواصل الاجتماعي".

في الوقت ذاته، آثر عدد من النجوم إخفاء ملامحهم وراء الأقنعة والكمامات، لتجنب الإصابة بالفيروس، وهي خطوة أقدم عليها الفنان عاصي الحلاني الذي نشر مقطعا مصورا خلال ارتداءه للكمامة، أثناء تواجده خلف كواليس برنامج "ذا فويس كيدز"، فيما تسلحت الفنانة شيرين عبد الوهاب وزوجها وشقيقها بذات القناع، الذي أخفت خلفه تفاصيل وجهها، وهي التي كشفت أخيرا عن خضوعها لعملية جراحية لإزاله تليف في الرحم.، في حين أن كارول سماحه وسوزان نجم الدين لم تكتفيا بارتداء الكمامة، وإنما ذهبن إلى تقديم نصائح "طبية" للجمهور، لتجنب الإصابة بالمرض، حيث شددت كارول في حديثها لمتابعيها على ضرورة الانتباه إلى صحتهم خاصة أثناء تواجدهم في المطارات، بينما قدمت سوزان شرحاً عن طريقة ارتداء الكمامة، وأهمية الإكثار من شرب الماء، بينما أبدت نجوى كرم عدم "خوفها" من الفيروس، حيث علقت بشكل ساخر على سؤال حول عدم ارتدائها للكمامة، بالقول: "عندنا مناعة .. و"الزبالة" في البلد تقتل البكتيريا القادمة من الخارج"، في إشارة منها إلى أزمة القمامة التي يعاني منها لبنان منذ سنوات. فيروس "كورونا" لم يهدد الصحة البشرية فقط، وإنما بات يهدد برنامج المقالب الذي يقدمه الفنان المصري هاني رمزي في رمضان، والذي أكد تأجيل برنامجه خوفاً على سلامة الفرق العاملة فيه، خاصة وأن الفكرة الأساسية للعمل تقوم على التصوير في الصين، حيث منشأ الفيروس.

اسم الفيروس لم يكن حكرا على نشرات الأخبار، والتقارير الطبية، وإنما تحرر منها ليأخذ مساره نحو الأغنية العربية "الشعبية"، حيث أطلت وعبر تطبيق "تيك توك" الكثير من المقاطع المغناة، التي ذكر فيها اسم "كورونا" بعد تحوير جملها لتتلائم مع الاسم الجديد.

وعلى خلاف حبكة أفلامه، لم يكن الممثل الأمريكي توم كروز قادراً على الوقوف أمام الفيروس، والمضي في تنفيذ سابع "مهامه المستحيلة"، بعد اضطراره إلى إيقاف تصويره في ايطاليا، بعد تفشي المرض فيها، في وقت أجبر فيه كروز على العيش في فندق "غريتي بالاس"، نتيجة لعدم قدرته على مغادرة ايطاليا التي حط فيها قبل أيام من إعلان اصابتها بالفيروس.  ما أصاب كروز، اتسحب ايضا على الممثلة ايفا لونغوريا المتواجدة في ايطاليا، والتي وصلتها من أجل تصوير مشاهد من أعمالها الجديدة، إلا أن لونغوريا أطلت على جمهورها عبر "انستغرام" لتبث إليهم رسالة طمأنة على صحتها، مؤكدة أنها بخير وأنها تقطن في منطقة بعيدة عن المدن المصابة بالفيروس.

كلمات دالة:
  • كورونا،
  • نجوم الفن،
  • الكمامات،
  • الشائعات،
  • راغب علامة،
  • نجوى كرم،
  • توم كروز
طباعة Email
تعليقات

تعليقات