العلماء يفكّون شيفرة رقصة النحل

معروف منذ زمن بعيد أن النحلة تهزّ جسمها للتواصل مع زميلاتها في حقول الزهور، إلا أن هذه الرقصة المميزة باتت حالياً محط دراسة علمية معمّقة.

وقام فريق من علماء الأحياء الأمريكيين بفكّ رموز أكثر من 1500 «رقصة» مماثلة على مدى عامي (2015 ـ 2017)، حيث تؤدّي النحلات رقصات تقوم خلالها بهزّ جسمها بدرجات متفاوتة بحسب زاوية الشمس، للإشارة إلى اتجاه الغذاء. أمّا بالنسبة إلى مسافة وجود الغذاء، فتقوم النحلة بتعديل مدّة هزّ جسمها، بحيث توازي كلّ ثانية هزّ نحو 750 متراً.

أخيراً، كلما كان مصدر الطعام أكثر وفرة، كرّرت النحلة الرقصة وقيامها بدوران سريع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات