لأن الثلج لم يهطل.. منتجع فرنسي يلجأ إلى إسقاطه بالمروحية

بهدف تعويض النقص في تساقط الثلوج في منتجع للتزلج في جبال البيرينيه في جنوب غرب فرنسا، قرّرت السلطات المحلّية إيصال الثلوج إليه بالهليكوبتر، خصوصا في مساحات معينة.

وصبّت الثلوج الجمعة والسبت من أعالي محطّة "لوشون سوبر بانيير" إلى مناطق أكثر انخفاضاً "خصوصا في المساحات المخصّصة للأطفال والمبتدئين"، وفق ما شرح المجلس المحلّي للمنطقة لوكالة فرانس برس.

وتستغرق المروحية حوالى ساعتين ونصف الساعة لنقل 50 طنّاً من الثلوج وفق إيرفيه بونو، مدير النقابة المختلطة وهي مؤسّسة عامة تضمّ ثلاث محطات من ضمنها "لوشون سوبر بارنيير".

ويعترف بونو بأن هذا الإجراء "ليس بيئياً" لكن "لم يكن لدينا خيار آخر هذه المرّة".

تم إقرار هذه العملية من قبل المجلس المحلّي للمنطقة "بهدف دعم المحطّة ومدينة لوشون والعاملين في السياحة الذين تأثّروا كثيراً نتيجة الظروف المناخية الاستثنائية"، وفق ما أشار المجلس.

وحتى الآن، هناك 40 % من مجمل المساحة المخصّصة للتزلج مفتوحة، ويشرح بونو "لن نقوم برمي الثلج فوق المحطة بكاملها بل في مناطق محدّدة لأنه من دون هذا التدبير سنضطر إلى إغلاق جزء كبير من المحطّة، خصوصا أن خلال العطلات يكون لدينا أكبر عدد من النشاطات المخصّصة للمبتدئين ومدارس التزلج".

ويتابع أن 50 إلى 80 شخصا سيتمكّنون من العمل بفضل هذه العملية، ومن ضمنهم موظّفو المحطّة والمراقبون وشركات تأجير المعدات والمطاعم.

وأضاف "ستكلفنا هذه العمليات حوالى خمسة آلاف إلى ستة آلاف يورو، في حين ستصل عائدات هذا الاستثمار إلى نحو عشر مرات أكثر".

كلمات دالة:
  • ثلج،
  • ثلوج،
  • فرنسا،
  • هليكوبتر ،
  • طائرة هليكوبتر،
  • منتجع ،
  • جبال البيرينيه
طباعة Email
تعليقات

تعليقات