حديث الروح

بدا للورى شمس الضحى واحدُ العصر

وكيف تضارُ الشمس بالنظم والنثر

وجدّد من دين الحنيفة ما عفت

أعاصيرُ أهواء تناوحن في العصر

وفتح أصدافاً تعاصين قبله

فهن على اللبات مثنى من الدر

وسدد أطراف الصعاد بقصده

ولم يبق خلفاً في أنابيبها السمر

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات