قصة خبرية

أكبر جبل جليدي على أبواب المحيط المفتوح

حذر علماء في بريطانيا، أخيراً، من أن الجبل الجليدي الأكبر في العالم على وشك دخول المحيط المفتوح، ما يستدعي مراقبته لأنه قد يشكل خطراً على الشحن. ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية عن العلماء قولهم إن الجبل الجليدي العملاق المسمى «إيه 68»، اندفع شمالاً بحيث أصبح الآن على حدود الجليد البحري الدائم في القارة.

عند انفصاله، كانت مساحته تقرب من 6 آلاف كيلومتر مربع، ومن المرجح أن يحافظ على شكله مع وصوله إلى مياه المحيط الجنوبي العاتية، وفقاً للعلماء. البرفيسور ادريان لوكمان من جامعة سوانسي ببريطانيا أعرب عن استغرابه قائلاً: «أنا متفاجئ من أن موجات المحيط لم تجعل منه مكعبات ثلجية بعد».

تسارع كبير

في يوليو 2017، انفصل «ايه 68» من الجرف الجليدي «لارسن سي»، وعلى مدى عام لم يتحرك. لكن الرياح والتيارات بدأت في دفعه شمالاً بمحاذاة الشاطئ الشرقي لشبه جزيرة القارة القطبية الجنوبية، ثم خلال الصيف، شهد هذا الانجراف تسارعاً كبيراً.

الجبل الجليدي حالياً عند خط عرض 63 درجة جنوباً ويتبع مساراً يمكن التنبؤ به. عندما يبرز فوق طرف شبه الجزيرة، فإن الكتلة الهائلة ينبغي أن تكتسح شمالاً باتجاه المحيط الأطلسي.

ويقول العلماء إن العديد من عمالقة الجليد للقارة القطبية الجنوبية تصل بعيداً وصولاً إلى ما وراء «ساوث جورجيا» عند 54 درجة جنوباً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات