انطلاق إنتاج أكبر منطاد في العالم

أعلنت شركة Hybrid Air Vehicles البريطانية، عن بدء الإنتاج المتسلسل لمنطاد Airlander 10، الذي سيجهز بمحركات ديزل ومحركات كهربائية.

ويبلغ طول المنطاد 92 مترا، وهو أكبر منطاد مستخدم حاليا في العالم، ولكنه أصغر من مناطيد النصف الأول من القرن العشرين- منطاد "الكونت زيبلين" الذي كان طوله 237 مترا ومنطاد "هيندنبورغ" الذي كان طوله 245 مترا، بحسب روسيا اليوم.

ولكن تلك المناطيد كانت تملأ بغاز الهيدروجين سريع الاشتعال، ما تسبب بكارثة المنطاد "هيندنبورغ" عام 1937، وأدى إلى زوال عصر المناطيد. أما المنطاد  

Airlander 10 فيملأ بغاز الهيليوم الخامل الذي لا يحترق ولا ينفجر.

وقد جهز النموذج الأولي للمنطاد Airlander 10 بأربعة محركات ديزل قوتها 325 حصانا، ومروحتين مثبتتين في جانبه الخلفي، ومروحتين على جانبيه في المقدمة.

وتخطط الشركة المنتجة، لتبديل اثنين من المحركات بمحركات كهربائية قوتها 500 كيلوواط تتغذى من البطاريات. وسوف تسمح المحركات الكهربائية بزيادة سرعة المنطاد إلى 93 كيلومترا في الساعة وأقصى مسافة يمكن أن يقطعها 350 كيلومترا. وعند استخدام محركات الديزل مع المحركات الكهربائية تصبح أقصى سرعة للمنطاد 130 كيلومترا في الساعة.

إقرأ المزيد
منطاد عملاق يطير في سماء اليابان لتوصيل المشتريات
منطاد عملاق يطير في سماء اليابان لتوصيل المشتريات
وتبلغ حمولة هذا المنطاد 10 أطنان، وينوي المصممون استخدامه في نقل الركاب، حيث وفقا لتقديراتهم سيحمل 90 راكبا، وسوف يقطع مسافة 200 كيلومتر خلال أقل من ساعتين، وهذا يعني أن انبعاث الغازات إلى الجو سيقل بنسبة 90% مقارنة بالطائرات، إضافة إلى انخفاض ضجيج محركاته.

ولا يحتاج هذا المنطاد إلى مدرج مطار للإقلاع والهبوط ، ويمكنه البقاء في الجو مدة خمسة أيام عند الضرورة. وتعتقد الشركة المنتجة أن أول منطاد سيحلق في الجو سيكون منتصف العقد الحالي.

وتجدر الإشارة إلى أن المناطيد لا تتميز بسرعة المناورة ومقاومتها للرياح ضعيفة، وسرعتها منخفضة مقارنة بالطائرات. وهذا يعني أنها لن تحل محل الطائرات أبدا، بل قد تقلص بعض الشيء من استخدام الطائرات الصغيرة.

كلمات دالة:
  • منطاد ،
  • الهيدروجين،
  • غاز ،
  • الهيليوم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات