أذرية تنفق 19مليون يورو في هارودز

لفتت الأذرية زاميرا حاجييف، زوجة مصرفي شهير، الانتباه، بعد أن أنفقت مبالغ طائلة في التسوق عبر أوروبا، بقيمة 18.9 مليون يورو.

بما في ذلك مشتريات من متجر هارودز الشهير. ولم تتمكن بالتالي من ردّ حكم قضائي بريطاني، عن الإثراء غير المشروع، وتعرف زاميرا ضمن مجموعة أشخاص تم إدراجهم العام الماضي، كجزء من إجراءات بريطانية صارمة، تفرض على الأجانب الذين يثبت ارتباطهم بالفساد في الخارج.

وعارضت زاميرا الحكم، باعتبار أن الاتهام الذي تم توجيهه إلى زوجها، كان «مفرط الإجحاف»، على حد قولها. وكانت هيئة برئاسة كبير القضاة، إيان برونيت، قد أبرمت قراراً يقضي بتجميد نادي الغولف الخاص بها، ومنزله القريب من متجر هارودز، بما يمنعها من بيع أو تحويل أي من الأصول.

وأشار أندي لويس رئيس الوكالة الوطنية لعلوم الجريمة: «إننا نتطلع في نهاية المطاف، لأن تمتثل السيدة حاجييف للقرار الأصلي الصادر في فبراير 2018، وتشرح مصدر الأموال المستخدمة لشراء ممتلكاتها».

ويمضي زوج زاميرا عقوبة في السجن مدتها 16 عاماً، بتهمة إساءة استعمال المنصب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات