هيكل عظمي عمره 10 آلاف عام يكشف عن شعبين في المكسيك

اكتشف علماء في المكسيك هيكلاً عظمياً يعود إلى 10 آلاف عام في خطوة تتحدى النظرية «التقليدية» المتعلقة بوصول البشر إلى القارة الأمريكية.

وكان يعتقد أن البشر وصلوا هناك كشعب واحد، إلا أن تحليلاً لبقايا عظام وجدت في كهف تحت الماء يعرف بشان هول بالقرب من مدينة تولوم تشير إلى وصول مجموعات مختلفة من المستوطنين الأمريكيين الأوائل «من مختلف البقع الجغرافية». ويعود الهيكل لسيدة ثلاثينية من أسلاف الهنود الذين كانوا أول الشعوب التي سكنت القارة الأمريكية.

ويشير الباحثون إلى أن شكل وتركيبة جمجمة «تشان هول 3» تختلف عن بقية الهياكل العظمية التي تعود لحقبة زمنية مشابهة، بما يؤشر على «وجود شعبين من أسلاف الهنود على الأقل مختلفين مورفولوجياً» (المورفولوجي هو علم دراسة الشكل والبنية). وقالت الدكتورة سيلفيا غونزاليس من جامعة ليفربول جون موورز:«

أسفرت النتائج التي توصلنا إليها عن أن شعبين من أسلاف الهنود على الأقل مختلفين مورفولوجياً كانا متواجدين في المكسيك قبل ما يتراوح بين 8 آلاف و12 ألف عام أحدهما في وسط المكسيك والآخر في شبه جزيرة يوكاتان.».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات