العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    12 يوماً في القفص الذهبي

    انفصلت الممثلة وعارضة الأزياء الكندية الشهيرة، باميلا أندرسون، عن زوجها المنتج السينمائي، جون بيترز، بعد 12 يوماً فقط من زواجهما.

    ويُعتقد أن الطلاق تم قبل إتمام أوراق الزواج.

    وأفاد موقع «كونتاكت ميوزيك» الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير، أمس، بأن أندرسون (52 عاماً) أكدت أنها قررت هي وبيترز (74 عاماً) «الابتعاد فترة من الوقت، لإعادة تقييم ما يريدانه بعضهما من بعض».

    وذلك بعد أقل من أسبوعين فقط من زواجهما. وقالت عارضة الأزياء في بيان:

    «لقد تأثرت بالترحيب الحار بجون وبارتباطنا». يُذكر أن باميلا أندرسون وبيترز -اللذين يُعتقد أنهما لم ينتهيا من إتمام الأوراق القانونية لوثيقة زواجهما- كانا قد تواعدا أول مرة قبل أكثر من 30 عاماً، ثم عادا بعضهما إلى بعض من جديد قبل بضعة أشهر فقط، ثم تزوجا سراً في حفل أقيم في ماليبو في 20 من يناير الماضي.

    وقال بيترز، في حديث سابق له أخيراً: «طوال 35 عاماً، لم أكن أريد إلا باميلا».

    طباعة Email