منحوتات ثلاثية الأبعاد تجسّد تدمير البيئة!

ينكب الفنان التركي سلجوق يلماز على قصّ ما يزيد على 20 ألف قطعة حديدية وتلحيمها، لإبداع منحوتات ثلاثية الأبعاد تظهر طاقة العالم الطبيعي عقب تعرضه لمزيد من الدمار على يد البشر.

وقد استغرق مشروعه الأخير بعنوان «الكوكب الأزرق» ما يقارب السنتين قبل اكتماله، وهو يجسّد شخصية كائن بشري، إضافة إلى منحوتات الحيوانات التي اشتهر بها يلماز، وجاءت هذه المرة على شكل أسد ضخم بطول 10 أقدام تقريباً ووزن يصل إلى 220 رطلاً.

وأشار يلماز في حديث له إلى أنه أراد من خلال المشروع تسليط الضوء على عملية التدمير البيئي، ما دفعه إلى وضع منحوتة يد بشرية أسفل العمل للتدليل على أنه السبب الأساسي في كل ما يحصل. وتتضمن المنحوتة كذلك عقاباً مترصداً ينتظر التهام الحيوانات الأخرى عند نفوقها. أما المرأة في العمل، فيقول يلماز: «تضع يدها على الكوكب الأزرق وكأنها تحميه وتنقذه من كل ما يجري. إنها فوضى حقيقية».

وسبق ليلماز أن أبدع منحوتات عملاقة إحداها لأسد أطلق عليه اسم «كالي» فأتقن تفاصيله، لاسيما اللبدة التي أتت مصنوعة من مختلف القطع المعدنية متفاوتة الأطوال بعد أن نحتت وانثنت على شكل خصل حديدية. المنحوتة الأضخم ليلماز بلغت 11.5 قدماً و722 رطلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات