نقابة القراء المصريين تنفي وفاة الشيخ الطبلاوي

نفت نقابة محفظي وقراء القرآن الكريم العامة بمصر، وفاة الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء.

وأعرب محمد الساعاتي المتحدث الرسمي لنقابة، عن خالص أسفه من جراء من يروّجون لتلك الشائعات دون تحقق، مؤكدا أن الشيخ محمد محمود الطبلاوي، بخير، وفقاً لوسائل إعلام مص

ودعا الشيخ الطبلاوي محبيه في مصر والعالم الإسلامي، إلى التحقق من كل ما يتعلق بحالته الصحية، ويسألكم الدعاء له ولجميع المسلمين.

 

ودعا الشيخ الطبلاوي محبيه في مصر والعالم الإسلامي، إلى التحقق من كل ما يتعلق بحالته الصحية، ويسألكم الدعاء له ولجميع المسلمين.

 ويعد  الطبلاوي أحد أعلام  قراء القرآن الكريم ، من مواليد 14 نوفمبر 1934 بحي ميت عقبة التابع لمحافظة الجيزة. 

وقرأ الشيخ محمد محمود الطبلاوي القرآن وانفرد بسهرات كثيرة وهو في الثانية عشرة من عمره ودعي لإحياء مآتم لكبار الموظفين والشخصيات البارزة والعائلات المعروفة بجوار مشاهير القراء الإذاعيين قبل أن يبلغ الخامسة عشرة واحتل بينهم مكانة مرموقة.
وحرص والده على تعليمه أصول الدين الإسلامي الحنيف فألحقه بكُتاب القرية وهو في الرابعة من عمره ليكون من حفظة كتاب الله عز وجل ورجال الدين .
 

وفي الكُتاب أتم حفظ القرآن الكريم وتجويده وهو في العاشرة من عمره، وعلى الرغم من ذلك لم يترك  القرآن ولم ينقطع عن الكّتاب وإنما ظل يتردد عليه بانتظام والتزام شديدين ليراجع القرآن مع أقرانه مرة كل شهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات