ارتياد السينما له نفس أثر التمارين الخفيفة

أظهرت دراسة لباحثين في جامعة كوليدج لندن البريطانية أن مشاهدة فيلم في السينما يمكن أن تكون مفيدة بقدر ممارسة تمرين خفيف. ووجدوا أنه عند قضاء نحو 45 دقيقة في دار العرض يزيد معدل ضربات القلب بنفس قدر زيادته خلال ممارسة تمارين الكارديو الخفيفة.

وتم مقارنة 51 شخصاً شاهدوا فيلماً سينمائياً بمجموعة مكونة من 26 شخصاً قضوا نفس الفترة في القراءة. ووجدت الدراسة أن مرتادي السينما قضوا نحو 45 دقيقة في «منطقة قلبية صحية»، حيث بلغ عدد ضربات قلوبهم ما بين 40 و80% من أقصى معدل له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات