العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بنايات خيالية تنثني وتتشكّل

    هونغ كونغ وشينزن مدينتان متخيلتان تطلان من المستقبل بفيلم مصوّر من إبداع شركة «أوجيك» اليابانية يحمل عنوان «الأجسام الفضائية: هونغ كونغ وشينزن»، حيث العمارات تتحرك وتنثني متخذةً أشكالاً مختلفة من تلقاء نفسها كما الكائنات الحية تماماً.

    وأبدع مؤسس الشركة الفنان ستيفان لارسون، مستعيناً بتقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز، فيلماً قصيراً يصور مشاهد مدينة مستقبلية أبنيتها تتقلص وتتمدد فلا تشبه بأي من الأشكال ناطحات السحاب المستطيلة التقليدية.

    وغالباً ما ظهرت أشكال «أوجيك» الشبيهة بالكائنات وقد تزوّدت بعناصر أقرب إلى الأطراف أو الذيول، بالإضافة للواجهات ذات الحواف المدببة التي تقلّد الأجسام المتحركة. ويشكل العمل الفني التصويري تتمةً لمشروع سابق تمحور حول مدينة أوساكا اليابانية.

    وتشير المجموعة المنتجة للفيلم بأن مفهوم المشروع جاء مبنياً على برمجيات مفتوحة المصدر تتيح نظرياً للمستخدمين تشكيل الهندسيات المعمارية وفقاً لاحتياجاتهم وبأسلوب تعاوني عام. وقد أشرف على إنتاج عمل «الأجسام الفضائية» إلى «بينالي شينزن للحضرية/‏ الهندسة المعمارية» وانطلق في أول عرض له في ديسمبر.

    طباعة Email