العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إرث عائلة مصرية يتجدّد كتباً نادرة في دبي

    في مكتبة صغيرة بمنطقة الخبيصي «بورسعيد» بإمارة دبي، تأخذ مجموعة من الكتب النادرة، الزائر في رحلة عبر التاريخ يمر خلالها في محطات معرفية لكتب الدين وتفاسير الحديث وكتب الفقه والمجلات ذات الطبعات النادرة، لا يجدها في أي مكان آخر.

    أيمن طه عاشور وهو ابن صاحب مؤسس مكتبة دار الفضيلة للنشر والتوزيع، يتملكه شغف طباعة ونشر الكتب التي ورثها عن عائلته، وهي قصة حب وعشق، حسب تعبيره، لعالم الكتب بدأت من جده الأكبر إلى أن وصلت إليه.

    ويزور المكتبة، حسب عاشور، الكثير من المثقفين والمهتمين بالكتب النادرة، والتي حصل عليها من مصر أو من القراء المحبين للمكتبة العتيقة ويترددون عليها. ويسعى الكثير من القراء في دبي إلى اقتناء الكتب التاريخية بالذات وهي الأكثر مبيعاً في المكتبة، حسب قول عاشور. وتحتضن المكتبة كتباً نادرة منها «أسفار العهد القديم» و«التعرف لمذهب أهل التصوف» و«تحقيق النصوص ونشرها» و «الموحدون في الغرب الإسلامي» وغيرها الكثير.

    وقال عاشور إن المكتبة، حصلت على شرف طباعة مدونة الإمام مالك في 12 مجلداً على نفقة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، إضافة إلى طباعة مجموعة من كتب الفقه المالكي منها كتاب «الشرح الصغير» في 5 مجلدات على نفقة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

     

    طباعة Email