حديث الروح

علمتُم بأني مُغرم بكمُ صبُّ

فَعَذَّبتُموني وَالعَذابُ لَكُم عَذبُ

وَأَلَّفتُمُ بَينَ السُهادِ وَناظِري

فَلا دَمعَتي تَرقى وَلا زَفرَتي تَحبو

خُذوا في التَجَنّي كَيفَ شِئتُم فَأَنتُم

أَحِبَّةُ قَلبي لا مَلال وَلا عَتبُ

صُدودُكُمُ وَصلٌ وَسُخطُكُم رِضا

وَجَورُكُمُ عَدلٌ وَبُعدُكُم قُربُ

لَكُم في فُؤادي مَنزِلٌ مُتَرَفِّعٌ

عَلى العَتبِ لَم تَحلُلهُ سُعدى وَلا عَتبُ

وَلَمَّا سَكَنتَ القَلبَ لَم يَبقَ مَوضِعٌ

بِجِسمِيَ إِلَّا وَدَّ لَو أَنَّه قَلبُ

إِذا اِفتَرَّ جادَت بِالمَدامِعِ مقلتي

كذا عند وَمضِ البرق تَنهَمِلُ السحب

بلبل الغرام الحاجري

شاعر أيوبي (توفي 1235م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات