حديث الروح

عاود العين سهدُها فحماها

سنة النوم فاستباح حماها

عيدها بالهدُوّ طاف يوافى ال

عين واعتاد سهدها وقذاها

كلما اعتاد في الحيازم أورى

من دفين الهموم برح جواها

أم دعاها لما مضى من صباها

فاندعت للذي إليه دعاها

طارقُ الطيف من سليمى وأنّى

لسُلميى الطريقُ بعد كراها

وسليمى فروقةٌ حين تخطو

بين جاراتها قصيرٌ خطاها

يقوى الفاضلي

شاعر موريتاني ( 1821 - 1886 م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات