"الموزة الفنية" تلهم العالم.. شاورما في أمريكا وتمرة في ليبيا

لا تزال مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم تتداول "الموزة الفنية"، التي وصفت بأنها "أغلى موزة في العالم"، بالسخرية تارة وبالفكاهة تارة أخرى.

فقد أثار الممثل ديفيد داتونا قبل أيام كثيرا من التفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشره صورة "موزة فنية" مُلصقة على جدار بيعت مقابل 120 ألف دولار.

عرضت "كوميديان"، وهو اسم العمل الفني، في صالة عرض بيروتين في ميامي، وهي من ابتكار الإيطالي ماوريتسيو كاتالين.

"الموزة الفنية" أثارت سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين قاموا بمحاكاة فكرتها وتطبيقها على أشياء أخرى.

الفكرة هي أن تضع لاصقا على قطعة ما لتثبيتها بالجدار، لتصبح بعدها لوحة فنية غالية الثمن.

وفي هذا الإطار نشر المتحف القومي الأمريكي العربي صورة طريفة تظهر فيها "شطيرة شاورما" ملصقة على جدار ومذيلة بتعليق: "قطعة فنية جديدة للبيع"، في إشارة إلى مدى أهمية هذه الوجبة بالنسبة للعرب في المهجر، وفق "بي. بي. سي".

وفي ليبيا تحولت تمرة معلّقة من مزحة إلى مبادرة خيرية انتهت بعرض الثمرة في مزاد علني.

كما وضع براكتيس هارفي، وهو فنان يصنع أغطية رأس فنية خاصة بالسباقات، موزة على أحدث أعماله ليلفت متابعيه إليها.

وفي الولايات المتحدة لصق محتجون موزا على قمصانهم لمقارنة "الأجور المنخفضة التي يدفعها لهم مقاولو التنظيف" بسعر الموزة الفنية الخيالي.

وعلى صعيد آخر، استعانت علامات تجارية عدة بفكرة "الموزة الفنية" للترويج لمنتجاتها بطريقة مبتكرة.

كلمات دالة:
  • شاورما ،
  • موزة،
  • ليبيا،
  • التواصل الاجتماعي،
  • أمريكا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات