مصابيح «ليد» تزين عيد الميلاد

مع اقتراب عيد الميلاد، سوف تظهر الأضواء الخرافية في العديد من المنازل مجدداً بعد أن تم تخزينها في يناير الماضي.

يمكن أن تستمر فروع الإنارة الساطعة لسنوات، وهذا يعني أنها غالباً ما تكون مكونة من مصابيح قديمة غير كفؤ في استهلاك الطاقة ومتوهجة. لذلك، هل تستحق استبدالها؟ ويوصي معهد «أوكو» الألماني للأبحاث المعنية بالبيئة بالاستغناء عن المصابيح القديمة لتحل محلها مصابيح «ليد» حديثة من شأنها توفير الطاقة وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتوفير المال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات