زرع نخاعاً عظمياً ففقد حمضه النووي

اكتشف أمريكي في ولاية نيفادا أن الحمض النووي الخاص به قد تغير بعد خضوعه لزراعة نخاع العظم، حيث استعيض جزئياً عنه بالحمض النووي للمتبرع الآتي من ألمانيا.

وقد أدرك كريس لونغ من مدينة رينو أيضاً أن التغيير الذي طرأ بعد علاجه من سرطان الدم، لم يقتصر على الدم فحسب، وإنما أيضاً على السائل المنوي.

وتفيد صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن زملاءه في الشرطة يدرسون الآن كيف يمكن لتلك المتغيرات أن تؤثر في القضايا الجنائية، وعمل الطب الشرعي، وأن لونغ الذي يتعافى من سرطان الدم النخاعي الحاد ومتلازمات خلل التنسج النقوي وافق على إعطاء عينات لرصد أي تغييرات.

العينات المأخوذة أظهرت أخيراً أن الحمض النووي في دمائه تغير بالكامل بعد ثلاثة أشهر من العملية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات