حديث الروح

أقول لنفسي حين مالت بصغوها

إلى خطرات قد نتجن أمانيا

هبيني من الدنيا ظفرت بكل ما

تمنيت أو أعطيت فوق أمانيا

أليس الليالي غاصباتي بمهجتي

كما غصبت قبلي القرون الخواليا

ومسكنتي لحداً لدى حفرة بها

يطول إلى أخرى الليالي ثوائيا

كما أسكنت ساماً وحاماً ويافثاً

ونوحاً ومن أضحى بمكة ثاويا

فيا ليتني من بعد موتي ومبعثي

أكون رفاتاً لا عليَّ ولا ليا

أبو تمام

شاعر عباسي (803-845م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات