تكدس مروري رملي بشاطئ «ميامي»

مكث الفنان الأمريكي ليوناردو إرليتش عامين كاملين، استخدم خلالهما 330 طناً من الرمال، ليصنع أضخم عمل فني في العالم حتى الآن من حيث الحجم، ألا وهو مجسم لتكدس مروري مصنوع بالكامل من رمال شاطئ «ميامي» الشهير بولاية «فلوريدا» الأمريكية.

وبحسب ما نشرته شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأمريكية، أمس، فقد كلفت إدارة شاطئ «ميامي» إرليتش بصنع المجسم، الذي جرى كشف النقاب عنه خلال فعاليات الدورة الأخيرة من معرض «أرت بازل» الفني، الذي يستضيفه الشاطئ بصفة سنوية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات