الأجهزة الإلكترونية تسبب صداع الأطفال

من المتعارف عليه أن آلام الصداع لا تقتصر على البالغين فقط، إذ يعاني الأطفال منها أيضاً، ويعد الصداع التوتري أكثر أنواع الصداع شيوعاً لدى الصغار.

وأوضحت طبيبة الأعصاب جودرون جوسر، حسب موقع «سكاي نيوز عربية» أن أسباب الصداع التوتري لدى الأطفال يتمثل في الشد العضلي في منطقة الكتف والرقبة، والاستهلاك المتزايد لوسائل الإعلام والأجهزة الإلكترونية، وقلة الحركة، والتوتر النفسي الناجم عن التعرض للتنمر مثلاً.

وينبغي استشارة الطبيب في حال استمرار المعاناة من الصداع على مدار فترة طويلة، وإذا مُنع الطفل من ممارسة حياته بشكل طبيعي مثل كثرة التغيب عن المدرسة، وتراجع مستوى التحصيل الدراسي.

كما ينبغي استشارة الطبيب إذا كان الصداع شديداً ومصحوباً بأعراض أخرى مثل الغثيان والقيء واضطرابات الرؤية والحساسية للضوء والضوضاء، حيث تشير هذه الأعراض إلى الإصابة بالصداع النصفي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات